اضطرابات طيف التوحد

يعاني المصابون باضطربات طيف التوحد (ASD) من اضطرابات في النمو تؤثر على الاتصال

والسلوك  والتفاعل الاجتماعي [1]

ارتبط خلل التنظيم المناعي مع الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد والذي يظهر على

شكل استجابات متغيرة للخلايا وارتفاع السيتوكينات البلازمية ومستويات أقل بكثير من عامل النمو

المحول للخلايا B-1

من بين أمور آخرى على وجه الخصوص لوحظ خلل في الجهاز المناعي المعوي وأعراض معدية

معوية لدى الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد[2]


لماذا نستخدم الخلايا الجذعية الوسيطة؟

تتميز الخلايا الجذعية الوسيطة (MSCs) بخصائص مناعية و مضادة للالتهابات

وقد تم استخدامها بأمان في علاج مختلف الأمراض العصبية وأمراض المناعة الذاتية على وجه

الخصوص  قد يكون لدى الخلايا الجذعية (MSC) متعددة الخلايا التي تم الحصول عليها

من  أنسجة الحبل السري نشاطاً مناعياً أكبر وقدرة تكاثرية مقارنة مع خلاياجذعية آخرى  [3]

 

ليست هناك حاجة لجمع الخلايا الجذعية من مفصل  الورك للمريض أو الدهون  تحت التخدير العام والذي ممكن أن يكون اختباراً مزعجاً خاصة بالنسبة للأطفال الصغار وآبائهم

هذه نتائج واعدة وإيجابية حقاً  وسيكون لمرضانا حل ميسور التكلفة لمكافحة   الأمراض والشيخوخة وتحسين نوعية الحياة

Icon
Icon

نتائج العلاج

تعتمد نتائج العلاج دائمًا على خطة التشخيص والعلاج

تحسينات عامة

تحسن  المهارات الاجتماعية والتواصل

تحسين الكلام والتوازن والتنسيق

تحسين القدرة على التعلم

تحسن النمو العقلي

وبالتالي تحسين نوعية الحياة

التسجیل للاستشارة

املأ النموذج وسیتصل بك أحد المتخصصین لدینا عن طریق البرید الإلكتروني
أو الهاتف أو بأي طریقة أخرى مناسبة لك. سنكون سعداء للإجابة على جمیع
أسئلتك وتقدیم المعلومات اللازمة

Image